رئيس مجلس الادارة : السيد سعد الدين
الأحد 18 نوفمبر 2018 - 02:27 صباحاً

«كوبر» يؤكد مشاركة «صلاح» أمام أوروجواى

الخميس 14 يونيو 2018 - 12:40 مساءً «كوبر» يؤكد مشاركة «صلاح» أمام أوروجواى
«كوبر» يؤكد مشاركة «صلاح» أمام أوروجواى

زف الأرجنتينى هيكتور كوبر بشرى سارة لجماهير الكرة المصرية عندما أعلن أمس  فى تصريحاته عقب المران الأخير للمنتخب قبل السفر بساعات إلى كاتنبرج استعدادا لمواجهة أوروجواى الشرسة فى ثانى مباريات المجموعة الأولي إن صلاح سيشارك أمام أوروجواى فى شوط على الأقل وربما يكون من بداية المباراة وقال: سأحسم الأمر نهائيا فى مران اليوم بكاتنبرج، لكنى متفائل بعودة قائد الفراعنة وهو ما لمسته من خلال مشاركته فى التدريبات وروحه العالية التى ظهر من خلالها بشكل طيب، وأضاف ان مساندة صلاح للفريق فى الافتتاح أمر بالغ الأهمية .

وأكد كوبر أننا سنواجه فريقا قويا يلعب منذ عشر سنوات بنفس اللاعبين ونفس المدرب لديهم مجموعة من اللاعبين الأكفاء ويملكون أفضل مهاجمين فى العالم، وهما الثنائى كافانى نجم باريس سان جيرمان وسواريز هداف برشلونة، ومع ذلك فانا متفائل ولدينا حماس كبير وروح عالية ورغبة قوية فى تقديم مباراة كبيرة والفوز بها لأننا لا نلعب إلا من أجل تحقيق الانتصار.

وقال كوبر: أنا أميل إلى المدرسة الواقعية ولا أحب الكلام النظرى والكلام أمر سهل ولكن الفعل أمر آخر فلك أن تتكلم عن المنافس كما تشاء، ولكن على الملعب الواقع أمر آخر ولك الحرية أن تتحدث عن منافسك نظريا، لكن فى الواقع أين أنت لذا وجب النظر بواقعية شديدة واحترام المنافس مهما كان وهذا لا يقلل منك ولكن يعلمك أن تقف على أرض صلبة حتى لاتفاجأ بصدمة تفقدك كل شيء.. واستطرد قائلا: مباراتنا صعبة وليست مستحيلة فيها رهبة كبيرة للاعبين الذين يشاركون لأول مرة فى كأس العالم، وهذا الأمر بالنسبة لى أيضا ومهمة الجهاز الفنى انتشال الفريق من حالة الخوف والقلق وأن مواجهة اوروجواى لا تتخطى مباراة كرة قدم ومسئولية كبيرة مما يتطلب المزيد من الهدوء لتحقيق أكبر فائدة لنا.

وأشار كوبر إلى أن إسعاد المصريين يوم العيد لا يقدر بالذهب ولا الفضة لأنها أغلى هدية لا يساويها مال وهو مايسعى إليه اللاعبون تجاه جماهيرهم المتعطشة لرؤيتهم فى كأس العالم.

وعندما سئل عن أفضل نتيجة يتمناها من مباراة روسيا والسعودية.. صمت برهة من الوقت ثم اخذ يبحث عن شيء فى جيوبه وأخرج قلما وكتب أرقاما وضحك قائلا عندما تأتى مواجهتهما سأقول لكم ماذا تعنى لى هذه المباراة، وكان المنتخب الوطنى خاض مرانه الأخير قبل الانتقال لأرض المواجهة بكاتنبرج التى سيؤدى مرانه الأول فيها اليوم.

شهد مران أمس اهتماما من كوبر بالتنظيم داخل الملعب وامتلاك الكرة فى أقل وقت ممكن فى منطقة الوسط والضغط على المستحوذ على الكرة وحرمان المنافس من المساحات وظهر فى المران على جبر الذى تعرض أمس الأول لتسديدة شيكابالا فى وجهه إلا أنه ظهر متماسكا خلال المران أمس .

وقسم كوبر المنتخب إلى ثلاثة فرق تولى هو مجموعة الدفاع وانزوى بها جانبا.. واشتغل اسامة نبيه مع لاعبى الوسط سواء المدافعون أو المهاجمون للتدريب على كيفية نقل الهجمة من الخلف الى الامام بسرعة ومن لمسة واحدة، فى حين تولى فانتا مجموعة المهاجمين بقيادة مروان وصبحى وتريزيجيه لأداء بعض الجمل التكتيكية والتى تعتمد على خداع دفاعات المنافس عبر كرات عرضية فى مناطق خلف الدفاع بتحركات سريعة ودقيقة للاستفادة من تللك الفرص. وأوقف كوبر المران أكثر من مرة، مطالبا اللاعبين بالتركيز وعدم تكرار الأخطاء ومحذرا مدافعيه من الهفوات والكرات التائهة أمام منطقة الجزاء ومطالبا إياهم بسرعة رد الفعل .

وأنهي  اللاعبون المران وسط عبارات حماسية من مساعدى كوبر لحث الفريق على تنظيم مباراة كبيرة وانهم يستطيعون تحقيق الفوز .. فى حين كان محمد صلاح نجم ليفربول والسهم الفرعونى المنطلق  يواصل تدريبات فى جانب الملعب ومعه اخصائى العلاج الذى حضر من ليفربول ومعه ثلاثة مساعدين آخرين لتنفيذ البرنامج العلاجى ، وعلى الرغم من أن صلاح شارك فى الإحماء مع زملائه إلا أنه خاض تمرينه منفردا الذى شهد استخدام بعض الأدوات لتقوية العضلات المحيطة بمنطقة الكتفين والذراعين ثم نفذ بعض السرعات للحفاظ على اللياقة البدنية والفنية بعد استخدام الكرة لمعرفة سرعة رد الفعل وظهر قائد الفراعنة بحالة جيدة ورسمت ابتسامته التى لاتفارقه حالة من التفاؤل لدى الفريق.

فى المقابل، كان أحمد ناجى مدرب حراس المرمى يواصل الاعداد البدنى والنفسى لحراس المرمى الثلاثة وان كان التركيز على الشناوى والحضرى فى حين كان شريف اكرامى يشارك فى احد التدريبات التى ينفذها الفريق وبدا الحراس الثلاثة بحالة طيبة وان حسم مسألة من يلعب أمام أوروجواى هو قرار المدير الفنى بترشيح من مدرب الحراس.

 

 

.. و يثنى  على معسكر جروزنى

أثنى الجهاز الفنى على قرار اختيار مدينة جروزنى عاصمة الشيشان لإقامة معسكر المنتخب فيها اثناء المونديال.  وقال كوبر: كان قرارا موفقا لعدة أسباب، أبرزها الهدوء بعيدا عن الزحمة، بالإضافة الى مجاورة الفندق لاستاد أحمد إرينا الملعب الرئيسى الذى يتدرب عليه الفريق».

 

السعيد معصوب العينين

نفذ عبدالله السعيد لاعب وسط المنتخب الوطنى تمرينا جديدا من خلال المدرب فانتا اعتمد على عصب عينيه وتسليمه الكرة لنقلها بسرعة معتمدا على أصوات زملائه وسرعة تحركاتهم وتوقعه. ورغم معاناة السعيد، فإنه نجح فى النهاية فى تحقيق المطلوب.

 

طارق حامد: مواجهة أوروجواى نقطة انطلاق

أكد طارق حامد لاعب وسط المنتخب أن مواجهة منتخب أوروجواى هى نقطة الانطلاق للفراعنة فى المونديال، وقال إن اللاعبين لديهم ثقة كبيرة فى قدراتهم لتحقيق نتيجة جيدة أمام منافس قوي.

وقال إن كوبر من المدربين الذين يجيدون إعداد اللاعبين نفسيا وبدنيا قبل المواجهات الصعبة.




اضف تعليق


مقالات... المزيد

  • «قصيدة لمحمد صلاح».. شعر- د. أحمد تيمور

  • رئيس الاتحاد الإفريقي: أسلحة الرماة تخرج من المطار في 15 دقيقة

  • خالد مرتجى: البطولة الأفريقية هدف القلعة الحمراء

  • تعرف على تكاليف الحكام الأجانب لإدارة نهائي كأس مصر

  • صلاح وقمة الزمالك

  • هاري كين يهدد محمد صلاح على صدارة هدافي الدوري الانجليزي بعد صيام «الفرعون»

استفتاء



هل تؤيد دعوات خلع الحجاب

  • نعم
  • لا
  • لا أهتم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات

تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع اليوم 2016