رئيس مجلس الادارة : السيد سعد الدين
الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 10:20 صباحاً

سيوة والفيوم تنمية وإستثمار..بقلم الخبير الأستراتيجى اللواء مختار قنديل

الاثنين 29 أغسطس 2016 - 09:42 مساءً سيوة والفيوم تنمية وإستثمار..بقلم الخبير الأستراتيجى اللواء مختار قنديل
سيوة والفيوم تنمية وإستثمار..بقلم الخبير الأستراتيجى اللواء مختار قنديل

اية حزين

تقع واحة سيوة على مسافة 300 كم جنوب غرب مرسى مطروح وعلى مسافة حوالى 40 كم من الحدود الليبية وهى على متوسط 34 متراً تحت مستوى سطح البحر. 
ويوجد فى سيوة عدة بحيرات مياه مالحة بدرجة ملوحة 7000 جزء فى المليون علماً بأن ملوحة البحر الأحمر هي 03000 جزء في المليون أى كل متر مكعب واحد من المياه به 30 كجم ملح ومياه سيوة المالحة تجمعت من كثرة حفر آبار المياه السطحية التى يحفرها الأهالى لزراعة النخيل والزيتون. 
 
وفى سيوة عدة آبار عميقة عذبة جداً تتدفق من عمق أكثر من 1000 متراً تحت سطح الأرض ومن هذه الآبار يتم تعبئة زجاجات مياه الشرب لعدة مصانع وشركات لسيوة منها جهاز الخدمة الوطنية. 
 
بالواحة زراعات الزيتون والنخيل وعدة محاصيل وزراعات مثل البرسيم الحجازى والخضروات وتوجد مصانع لعصر الزيتون وتجفيف البلح. 
وأهالى سيوة يحبون الضأن ولا يحبون الأسماك لذلك لا يهتمون بتربية الأسماك فى بحيرات سيوة ولكن أحد المستثمرين أنشأ مزرعة سمكية فأتت بإنتاج وفير ولكن تعذر نقل وتسويق هذه الأسماك لطول مسافة النقل من سيوة لمرسى مطروح ثم القاهرة والتى تصل إلى حوالى 750كم. 
 
مطلوب مستثمرين لإنشاء مزارع أسماك باستغلال البحيرات فى سيوة وكثرة المياه ولتعبئة أو عصر الزيتون واستغلال البلح والصناعات اليدوية البيئية لسيوة ولاستغلال سيوة سياحياً لجمال الطبيعة ولوجود الكثير من الآثار الهامة بها مثل غرفة تنصيب الاسكندر الأكبر. 
 
مطلوب تمهيد ورصف طريق سيوة الواحات البحرية الجيزة بطول 450 كم بدلاً من طريق سيوة مرسى مطروح وذلك لتسويق سيوة سياحياً وتجارياً مع الاهتمام بمطار سيوة الحربى وطريق سيوة القاهرة سيرتبط بواحة الفرافرة القريبة من سيوة ويعمل على الترابط بينها ومع الفيوم. 
 
وفى سيوة يمكن استصلاح مساحات واسعة من الأراضى وانشاء الزراعات المحمية وتطوير مبانى الواحة لتكون بالحجارة بدلاً من مادة الكرشيف المكونة من الطين والملح والتى قد تذوب من مياه الأمطار. 
 
سيوة واحة مصرية جميلة وبقعة مضيئة غرب مصر قرب الحدود مع الشقيقة ليبيا وقلعة مصرية لمراقبة والدفاع عن حدود مصر الغربية. 
 
أما الفيوم فهى أكبر واحة فى صحراء مصر الغربية وأفقر محافظة وهى طاردة للعمالة للقاهرة الكبرى لعدم استغلال مواردها وارتفاع البطالة بها. 
 
ويمكن انشاء آلاف الصوبات الزراعية بها لتشغيل أبنائها ويمكن تطوير بحيرة قارون كمزرعة سمكية كبرى وقيل لنا ونحن طلاب بالهندسة أن هناك تفكير فى تخزين بعض مياه النيل الزائدة فى بحيرة قارون ثم مد هذه البحيرة بخطوط أنابيب شمالاً حتى منخفض القطارة للزراعة فى جنوب وشرق المنخفض ويمكن لهذه المحافظة التفوق فى تربية وانتاج الثروة الداجنة التى اشتهرت بها.



اضف تعليق


مقالات... المزيد

  • رئيس الاتحاد الإفريقي: أسلحة الرماة تخرج من المطار في 15 دقيقة

  • خالد مرتجى: البطولة الأفريقية هدف القلعة الحمراء

  • تعرف على تكاليف الحكام الأجانب لإدارة نهائي كأس مصر

  • صلاح وقمة الزمالك

  • هاري كين يهدد محمد صلاح على صدارة هدافي الدوري الانجليزي بعد صيام «الفرعون»

  • الصيد يدعو لعمومية غير عادية لتعديل اللائحة الداخلية.. 11 مايو

استفتاء



هل تؤيد دعوات خلع الحجاب

  • نعم
  • لا
  • لا أهتم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات

تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع اليوم 2016