رئيس مجلس الادارة : السيد سعد الدين
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 03:26 مساءً

اﻷهلى والزمالك وثالثهما الشيطان !

الاثنين 22 أغسطس 2016 - 10:57 صباحاً اﻷهلى والزمالك وثالثهما الشيطان !
اﻷهلى والزمالك وثالثهما الشيطان !

- شخصية الاهلى والزمالك  تغيرت فى وجود المستشار مرتضي منصور والمهندس محمود طاهر  ، فى الزمالك صار مرتضى منصور  درعا وسيفا حقيقيا لناديه ، وتحول الزمالك معه من مركز شباب ميت عقبه الى قلعة شامخة بجامعة الدول العربية ، وانتقل الزمالك  فى زمنه من ساحة المحاكم والاسلحة البيضاء الى مجتمع متحضر بلا معارضة  بعدما تغيرت سلوكيات الاعضاء فى ظل الطفرة الانشائية التى أحدثها مرتضى منصور ، وتحول الزمالك من الملقب برجل الدورى المريض الى فارس يصول ويجول ويصطاد البطولات والالقاب وهو اﻵن على اعتاب زعامة أفريقيا ، وتحول مرتضي منصور الى بعبع  اﻷهلاوية بعدما تفاءلوا به مع بداية ولايته للزمالك  !


اما اﻷهلى فقد تغيرت أحواله فى زمن محمود طاهر  وأهدرت كرامته وتبدلت مبادئه وصار ساحة للمهاترات ونمت فيه المعارضة التى لم نسمع عنها حتى فى كتب التاريخ ، لدرجة أن نائب رئيس النادى د.احمد سعيد ومعه 4 أعضاء استقالوا من مجلس الادارة اعتراضا على سياسة محمود طاهر العشوائية والمتخبطة وتمسكه بالكرسي خاصة وأن استمراره رئيسا للنادى بالتعيين وليس بالانتخاب ، جاء على حساب مبادئ الاهلى التى تشدق بها محمود طاهر فى مواقف كثيرة ، كما تراجع الاهلى كرويا  لمصاف الصغار فى زمنه بعدما صار حقلا لتجارب المدربين الفشلة الذين كلفوا النادى الملايين المهدرة ، وذهبت الاسماء الرنانة والكبيرة وأصبح الاهلى فى زمن محمود  طاهر  يعانى من كثرة  الأقزام والمغمورين فى اماكن مهمة بالنادى ، وﻷول مرة نشاهد فى اﻷهلى جمهور  يقود رئيس النادى  ، ويثور ضده ويهينه احيانا هو ومجلسه ويطالبونهم بالرحيل ، وعلى ما يبدو ان المبادئ التى زرعها ورواها وحصدها الراحل صالح سليم  لاقت نهايتها الحزينة فى زمن  محمود طاهر  الذى  صار وجوده على رأس منظومة الاهلى فأل خير لكل الزملكاوية ..وللحديث بقية !

- تلقيت ردود فعل غير عادية عبر الهاتف والبريد الالكترونى وكم رهيب من التعليقات من شخصيات محترمة لها اسمها وتاريخها كلهم عرفوا من هو الشخص الذي كتبت عنه الاسبوع الماضي ، ولم أكن أتخيل حجم الكراهية التى يحملها الجمهور لهذا الشخص وهو ما وضح من رسائلهم التى كانت مليئة بالتشفى ، وﻷننى لست بمغرض فقد قررت أن أوقف حلقات عزمت على كتابتها فى هذا الشخص كفرصة له للالتزام بأخلاقيات المهنة التى اقتحمها من الأبواب الخلفية  على أمل ألا يعود ﻷكاذيبه وادعاءاته على الابرياء ، وإن عاد شيطانه يوسوس له مرة أخرى عدنا للحديث عن متناقضاته وغرامياته غير المشروعة وتجاوزاته الكفيلة بمحاكمته ووضعه خلف القضبان بالمستندات والصوت والصورة !
 واللهم إخذيك يا شوشو !!

 

 

بقم: ياسر عبد العزيز

 

المصدر: أخبار اليوم




اضف تعليق


مقالات... المزيد

  • «قصيدة لمحمد صلاح».. شعر- د. أحمد تيمور

  • رئيس الاتحاد الإفريقي: أسلحة الرماة تخرج من المطار في 15 دقيقة

  • خالد مرتجى: البطولة الأفريقية هدف القلعة الحمراء

  • تعرف على تكاليف الحكام الأجانب لإدارة نهائي كأس مصر

  • صلاح وقمة الزمالك

  • هاري كين يهدد محمد صلاح على صدارة هدافي الدوري الانجليزي بعد صيام «الفرعون»

استفتاء



هل تؤيد دعوات خلع الحجاب

  • نعم
  • لا
  • لا أهتم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات

تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لموقع اليوم 2016